• منها البيض المدحرج.. أسباب وطرق علاج "الحموضة" في رمضان

    04:02 م الأربعاء 15 مايو 2019

    كتبت-آية شطوري

    "الحموضة" من أكثر المشكلات التي تواجه الصائمين خلال نهار رمضان، يرجع أسبابها لعدة أمور يرصدها "مصراوي" خلال السطور التالية وطرق التغلب عليها وفق ما أوضحت الدكتورة نهلة مسعد استشاري التغذية العلاجية، في تصريحها الخاص.

    "الوقاية خير من العلاج"، لذا يجب أن نبتعد عن الأسباب التي تجعلنا أكثر عرضة بالشعور بالحموضة خلال نهار صيام رمضان، وتجنب الأطعمة والعادات المسببة لها مثل الأطعمة الحارة "الشطة"، والمخللات على الإفطار والأطعمة المقلية خصوصًا على السحور، مثل الطعمية والبيض المدحرج والمشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على كافيين.

    كما أن العادات اليومية التي تسبب الحموضة، تشمل أيضا شرب الماء بين الطعام أو بعده مباشرة، والنوم بعد الأكل مباشرة لتجنب حدوث حموضة بعد السحور، أو ممارسة رياضة بعد الأكل مباشرة.

    أفضل الطرق للتخلص من الحموضة:

    1- إذا كنت ممن يعانون الحموضة بشكل مستمر فعليك الاهتمام بتناول "الفوار" المخصص للحموضة المباع في الصيدليات لتجنب هذا الشعور والعلاج مع الوقت مرة بعد وجبة الفطار مباشرة وقبل وجبة السحور.

    2- للقضاء على الحموضة بشكل نهائي لابد من تتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل التين المجفف، والمشمش، والتفاح، والخيار، وبعض المكسرات مثل اللوز.

    3-تحويل الأكلات المقلية مثل الباذنجان أو البطاطس أو البيض إلى مسلوقة أو مشوية.

    4- تجنب شرب الشاي والقهوة قبل السحور بساعتين على الأقل ويفضل عدم تناولهم.

    5- تخفيف مواد النيكوتين في الجسم، أو التوقف عن التدخين.

    6- تجنب بعض العصائر الحمضية التي تزيد بالشعور بالحموضة، مثل عصير البرتقال أو الطماطم أو الليمون، فهو يعمل على تهييج المعدة وتزيد من معدل الحموضة في المعدة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان